الرئيسية > فيديوهات

مريم الحمري: أمنيتي أن تستقل المرأة ماديا باش تهز راسها (فيديو)

  • الخميس 8 مارس 2018 - 16:53 | Siham Atali

مريم حمري

ترتدي بذلتها وتتوجه صباح كل يوم إلى مقر عملها لاستقبال تلامذتها في أبهى حلة. إنها تؤدي خدمة جليلة لفائدة منطقة والماس، ولفائدة وطنها الجميل. إنها تربي أجيال الغد وتكون رجال المستقبل. كيف لا تكون سعيدة بذلك.

لم تكن الطريق مفروشة بالورود أمام مريم حمري في بداية أدائها لمهمتها كمدرسة للغة الإسبانية في مدرسة المنبع التابعة لشركة والماس للمياه المعدنية. واجهت صعوبات وتحديات، خصوصا في إيجاد أفضل السبل والطرق للتعامل مع أطفال لم تكن المدرسة والتعليم جزءا محوريا في حياتهم من قبل، فما بالك بتعلم لغة بالنسبة إليهم غريبة.

“وجدنا صعوبات مع الأطفال في الدراسة بحكم بيئتهم، لأنهم لم يدرسوا الفرنسية في حياتهم”، تحكي الأستاذة مريم مشيرة إلى أنها نجحت في تجاوز كل ذلك بسرعة بفضل استثمار قدراتهم الذهنية ونجاحهم في التعلم بسرعة، مشيرة إلى أن النتيجة جيدة للغاية.

بفضل عملها هذا والظروف المادية والمعنوية التي وفرتها الشركة التي تدير مؤسستها التعليمية نجحت هذه الأستاذة في استقرار حياتها والعيش في سعادة. لذلك تتمنى أن تتمكن باقي نساء منطقة والماس من الحصول على فرص للعمل لأن ذلك من شنه أن يساعدهن للاستقلال بأنفسهن ماديا، وتوفير الوسائل المادية لإعالة أبنائهن ومساعدة أزواجهن.

هل لها أمنية خاصة للنساء في عيدهن الأممي 8 مارس؟ كلا. تؤكد مريم حمري أن أمنيتها هو أن تنجح المرأة في أن تستقل ماليا وعاطفيا لكي تستطيع أن تواجه متاعب الحياة، “باش تهز راسها بيديها”، تقول.



تحميل النسخة الرقمية لهذا العدد

حاليا في الاسواق او عبر التحميل

استفتاء

هل تتزوجين برجل يصغرك سنا؟

Loading ... Loading ...