الرئيسية > اخبار حصرية

مريم سعيد تستغل صداقتها بشرين والأخيرة تغادر دون تحية “السبع”

  • الثلاثاء 11 يوليو 2017 - 11:02 | سكينة الإدريسي

قالت مصادر من منظمي مهرجان إفران الدولي إن الإعلامية المغربية مريم سعيد جاءت لحضور حفل شرين عبد الوهاب، مدعية بأنها من الضيوف التي وجهت لهم النجمة المصرية دعوة خاصة لحضور سهرتها المبرمجة في اليوم الثاني من عمر مهرجان إفران الدولي الموسيقي.
وطالبت مريم سعيد بغرفة في الفندق الذي كانت تقيم فيه شرين على اعتبارها واحدة من ضيوفها، بالإضافة إلى توفير ثلاث مقاعد أمامية لها وللشخصين اللذين كانا معها، إحداهما سيدة متقدمة في السن وأخرى صغيرة.

وقال المتحدث نفسه، إنه لم يتم استدعاء الإعلامية مريم سعيد، ولكن إدارة المهرجان كانت قد راسلت برنامج “إي تي بالعربي” بيد أن توقفه أدى إلى إلغاء الدعوة.

في السياق نفسه، أوضح المصدر نفسه بأن سعيد خلقت مشكلة بعدما طالبت بتوفير غرفة لها ولمن كان يرافقها، إذ كان الفندق مملوء عن آخره وكان من الصعب تدبير الأمر، واسترسل قائلا “مريم سعيد جاءت تطالب بتحرير غرف لها ولمن معها، وبتوفير مقاعد أمامية بعدما كانت شرين بدأت الغناء، ولم يتسن لنا حتى التأكد إن كانت فعلا شرين قد وجهت دعوة لمريم سعيد أم لا، ولكننا تصرفنا” وأضاف: “وقعنا من جديد في موقف حرج، لأن المقاعد الأمامية كانت كلها محجوزة للشخصيات الوازنة التي حضرت السهرة، ولكننا دبرنا ثلاث مقاعد جانبية بعد عناء كبير”.

وعلى صعيد آخر، علمت مجلة لالة فاطمة الالكترونية، أن الفنانة شرين عبد الوهاب حاولت ليلة أمس الأحد، خلال سهرة وائل جسار القيام بجولة في أرجاء المدينة وتوقفت عند المعلمة التاريخية التي تتميز بها المدينة “السبع” (الأسد) لالتقاط صورة تذكارية معه، غير أنها لم تستطع النزول من السيارة وإلقاء التحية عليه كما يفعل كل سياح إفران، وذلك بسبب الاكتضاض الذي كانت تعرفه الساحة، الأمر الذي جعل شرين تشاهد المنظر من بعيد وتتأسف على عدم حصولها على صورة تذكارية مع أشهر “أسد” في المغرب.

عبر عن رأيك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حاليا في الاسواق او عبر التحميل

استفتاء

هل رجال الأمن يقومون بمهامهم في الفضاءات العامة ؟

Loading ... Loading ...