الرئيسية > اخبار حصرية

طبيبة: “الكحة” عند الطفل ردة فعل طبيعية لتنظيف القصبات الهوائية

  • السبت 3 يونيو 2017 - 10:30 | لالة فاطمة لالة فاطمة

يعاني الكثير من الأطفال في فصل الشتاء من الكحة أو السعلة خاصة في السنوات الأولى من عمرهم، مما يشكل مصدر إزعاج وقلق للأمهات. وتعد الكحة، حسب الاختصاصين ـ عبارة عن ردة فعل طبيعية تقوم بها الرئة لتنظيف القصبات الهوائية، وتفريغ المجاري التنفسية سواء من الإفرازات أو من أي شيء آخر نتيجة وجود مشاكل مختلفة. بشرى أباكا، طبيبة أطفال تقربنا أكثر من الكحة عند الأطفال، وتقدم مجموعة من النصائح والعلاجات الطبيعية للتخفيف منها.

كيف يمكن تعريف السعلة أو الكحة عند الطفل؟

السعلة أو الكحة مشكل يعاني منه الكبير والصغير في فصل الشتاء، وهو مرض يقلق ويزعج الآباء سواء من حيث الحدة أو المدة. وإجمالا يمكن القول بأن السعلة هي حركة فجائية تصدرها الرئة نتيجة وجود أي جسم غريب داخل القصبة الهوائية، وهي ردة فعل طبيعية في حال وجود فيروس أو جرثوم أو غبار، حيث يتم إرسال إشارات للدماغ الذي يتحكم في التقلصات المحيطة بالقصبات، لهذا عند اختراق أي شيء غريب يحاول الجسم إخراجه. والكحة هي رد فعل إيجابي يحاول الطفل من خلاله إخراج هذا الجسم الغريب. لذا لا يجب على الأمهات التسرع بإعطاء الطفل الدواء إلا في حال طالت المدة، ففي الغالب وبمجرد ما يبدأ الطفل بالسعال تعمل الأم على الفور بإعطائه الدواء المتوفر داخل البيت أو الاتجاه للصيدلي دون اللجوء للطبيب، وهذا سلوك مرفوض من طرف الأمهات.

 

ماهي أسباب هذه السعلة؟

هناك أسباب عدة أولها التهاب فيروسي أو جرثومي أو بكتيري يصيب الجهاز التنفسي، وتصاحبه مجموعة من الأعراض. ثانيا هناك الحساسية بجميع أنواعها، وفي الغالب ما تظهر في فصل الشتاء ما يصطلح عليه بحساسية الأنف، إذ عند انخفاض درجة الحرارة قد يشعر المصاب بالسعلة، إضافة لحساسية الدخان أو الفاخر أو السيجارة أو الأكل، والسعلة قد تكون كردة فعل عن هذه الحساسيات. ثالثا هناك الربو الذي ينتج عنه تقلصات القصبات الهوائية، والاختصاصي هو الكفيل بتتبع الحالة وتلقين الأم كيفية التعامل مع المرض.

 

ماهي أنواعها؟

طبعا هناك أنواع مختلفة من الكحة، هناك السعلة الجافة التي تكون مصاحبة لحساسية ما، هناك السعلة المصحوبة بالبحة والتي يرافقها فقدان الصوت نتيجة التهاب الحنجرة، هناك أيضا السعال الديكي وهو سعال متكرر مصحوب بصعوبة في التنفس والتقيؤ في بعض الحالات، وكحة مصحوبة بصفير وهي غالبا ما تصيب الأطفال المصابين بالربو والحساسية.

 

أحيانا قد يختلق الطفل الكحة لإثارة الانتباه فقط، كيف يمكن التعامل مع هذه الحالة؟

هناك ما يصطلح عليه السعلة النفسية، حيث يلجأ الطفل إليها لإثارة الانتباه طلبا في الاهتمام والعناية من طرف الأم، حيث يقوم الطفل بافتعال الكحة. في هذه الحالة الدواء لا يعطي مفعوله وغالبا ما تطول مدة العلاج، كما أن هذه السعلة تكون بالنهار وليس بالليل.  

 

ماهي الآثار المترتبة عن عدم علاج السعال عند الصغار؟

السعلة هي إشارة عن وجود المرض، والعلاج يستهدف المرض بالأساس الذي في حال تطور يثير مشاكل صحية وتكون له انعكاسات سلبية. وهنا أود أن أشير إلى أن الكحة في حال تجاوزت العشرة أيام في هذه الحالة يجب أن ندق ناقوس الخطر ونبحث عن أسباب المرض بشكل دقيق. علما أن الكحة عند الأطفال أقل من سنتين تكون أكثر صعوبة، سواء بالنسبة للصغير أو الأم التي تعاني الإرهاق والتعب نتيجة السهر ليلا.

 

ماهي الحالات التي تستدعي نقل الطفل للطبيب؟

في حال كانت الكحة مصحوبة بزكام وحرارة وصفير في الصدر، أو أحيانا يخرج الطفل من فمه إفرازات ذات لون أخضر أو الدم. في حال كان الطفل رضيعا أقل من سنتين، فالكحة في هذا السن غالبا ما تكون مصاحبة بضيق في التنفس. أو في حال إصابة الطفل بالعواية .. هذه حالات من بين أخرى تستدعي أخذ الطفل للطبيب الاختصاصي لأخذ العلاج المناسب.

 

بعيدا عن الأدوية ماهي العلاجات الطبيعية التي يمكن اللجوء إليها داخل البيت؟

–         أنصح الأمهات بتفريغ أنف الرضيع في حال كانت الكحة مصاحبة للزكام، وذلك باستعمال ماء البحر و”موش بيبي”. أما في حال كان الطفل أكبر سنا، يمكن غسل أنفه وإخراج الإفرازات من داخله.

–         في حال كانت كحة نتيجة التهاب معين، لابد في هذه الحالة من ترطيب الهواء داخل الغرفة التي ينام فيها الطفل عن طريق وضع ماء ساخن في إناء داخل الغرفة. فالبخار يساعد على ترطيب إفرازات الأنف والحنجرة. يمكن إضافة الخزامى أو النعناع للتخفيف من الاختناق في حال كان الطفل أكبر سنا.

–         الانتباه لأكل الطفل من خلال إعطائه غذاء صحيا غنيا بالفيتامين سي، أما في حال كانت الأم ترضع طفلها رضاعة طبيعية، فعليها الانتباه لما تأكله.

–         يمكن إعطاء الطفل فوق ستة أشهر بعض المشروبات الساخنة. أما الأطفال فوق السنة، فالعسل الطبيعي مفيد جدا للتخفيف من حدة الكحة أو السعلة.       

 

عبر عن رأيك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حاليا في الاسواق او عبر التحميل

استفتاء

هل تفضل قضاء عطلتك الصيفية في المغرب أو خارجه

التصويت انظر النتائج

Loading ... Loading ...