الرئيسية > اخبار حصرية

تعرفي على أسرار التربية الجنسية عند الأطفال

  • الجمعة 4 مايو 2018 - 16:19 | رحمة الجوهري

في ظل ما نعيشه اليوم من تغييرات، فرض موضوع التربية الجنسية نفسه بقوة حماية لأبنائنا من حصولهم على معلومات جنسية قد تكون خاطئة أو غير مناسبة لسنهمكاميليا زكريا، أخصائية نفسية وجنسية تقربنا أكثر من الأمور الجنسية التي يجب الحديث عنها مع الأطفال حسب سنهم وتطلعنا عن كيفية التعامل مع أسئلتهم المحرجة.

ماهي الأسس التي يجب أن نعتمد عليها لتربية الأطفال جنسيا؟

التوعية والتحسيس والحماية أهم الأسس التي يجب الاستناد عليها لتربية الأبناء جنسيا، لأن هذه التربية تعد جزءا لا يتجزء من التربية بشكل عامفالعديد من الآباء يجدون حرجا عند الحديث عن الجنس مع الأطفال، ويشعرون بالحرج أكثر عندما يوجه لهم الطفل سؤالا غير متوقعا، فيكونون غير مستعدين وفي غالب الأحيان لا يتوفرون على جوابما يجب أ ن نعرفه كآباء أن التربية الجنسية مهمة جدا للصغار وفي سن مبكرة مع تذكير في مرحلة المراهقة، لأن المجتمع الحالي والتغييرات التي يعرفها بوجود الانترنيت التي جعلت العالم قرية صغيرة، أصبح هذا الموضوع يفرض نفسه بقوة وبات علينا كآباء أن نربي أبنائنا جنسيا أكثر من أي وقت مضى، لأنهم أصبحوا أكثر عرضة للحصول على معلومات جنسية قد تكون خاطئة أو غير مناسبة لأعمارهم.

متي يمكن مناقشة الأمور الجنسية مع الأطفال؟

إلى جانب النمو العضوي عند الأطفال، هناك ما نطلق عليه كأخصائيين نفسيين النمو النفسي الجنسي الذي يمكنهم من تكوين شخصيتهم، فابتداءا من سنتين أو سنتين ونصف يمكن للطفل أن يفرق بين الجنسين، فيعرف الطفل أنه ذكر وأخته أنثى، وهذا النوع من التمييز يؤدي إلى ما نسميه بالفضول الجنسي مما يدفعهم لطرح العديد من الأسئلة من قبيل كيف نحصل على أطفال؟ لماذا أنا أنثى وهو ذكر؟..الكثير من الأسئلة تطرح من طرف الصغار قبل أربع سنواتوبالتالي فالحياة اليومية توفر العديد من الفرص للحديث ومناقشة هذه الأمور قبل هذا السنفمثلا من المفروض علينا كآباء عند استحمام الطفل الحديث معه عن جسمه ومن له الحق في لمسه وتقبيله، في هذا التوقيت الذي يطبعه الحب والحنان والتبادل نتحدث مع بعض عن الأمور الجنسية ونمرر رسائل تكون كصمام آمان لهم وتوعيهم جنسيا.

ماهي الأمور التي يجب أن تكون محط توعية؟

من المهم جدا أن نعرف الأطفال على ذاتهم وذلك من خلال الأنشطة اليومية مع الأطفالإذ يجب أن يكون هناك حوار وتواصل نناقش من خلاله أمورا لها علاقة بالجسم، ونؤكد لهم أنه لا يجب على أي كان الاقتراب واستباحة أجسامهم أو لمس أعضائهم التناسلية من غير الآباء والطبيب المعالجوفي حال وقع ذلك يجب إبلاغ الآباء فورا.. هذه التوعية من المفروض أن تكون في سن صغيرة جدا مع تذكير بالتوجيهات دون مبالغة وبأسلوب يجعل الطفل يتواصل ويتحاور مع الآباء دون حرج.

 

 

عبر عن رأيك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حاليا في الاسواق او عبر التحميل

استفتاء

هل تتزوجين برجل يصغرك سنا؟

Loading ... Loading ...