الرئيسية > اخبار حصرية

“اللمجة” تحولت من مأكولات تحضرها الأمهات إلى منتوجات جاهزة

  • الخميس 11 يناير 2018 - 12:23 | رحمة الجوهري

من الضروري أن يأكل الطفل طعاما صحيا حتى يحصل على جسم سليم بطاقة كافية تساعد على منحه النشاط الجسدي والذهني. اللمجة أو ما يعرف ب “Le goûter “، من الوجبات التي باتت تفرض نفسها. عزيزة لكميحي، أخصائية حمية وتغذية التي تقربنا أكثر من هذه الوجبة التي تستهين بها عدد كبير من الأمهات بالرغم من أهميتها.

هل “الكوتي” أو اللمجة وجبة ضرورية وأساسية بالنسبة للطفل؟

كما هو معروف فالتغذية السليمة هي أساس بناء جسم الأطفال لذا يحتاج الطفل إلى نظام غذائي متوازن يعتمد على مجموعة متنوعة من الأطعمة، الطفل عادة لا يكثر من الطعام في الجلسة الواحدة وذلك لصغر معدته ومن هنا وجب التركيز على الوجبات الخفيفة التي تمده بالطاقة والحيوية التي يحتاجها طوال اليوم وكمثال على ذلك تناول وجبة اللمجة التي تعتبر وجبة ضرورية وتكميلية لكنها أضحت في الوقت الحالي في خبر كان، فاسحة المجال للإطعام السريع، ومن تم فتح باب التسممات ووضع صحة الطفل في آخر الاهتمامات٬ وإن وجدت فهي لا تحظى بالجانب الصحي الذي وضعت من أجله بالدرجة الأولى.

مما يجب أن تتكون في حال اعطائها للطفل؟

مع مرور السنين تحولت لمجة الطفل من مأكولات خفيفة تحضرها الأمهات في البيوت إلى مجموعة منتوجات غذائية جاهزة تتنوع بين البسكويت، الشوكولاطة  والشيبس والمشروبات الغازية مع تكلفتها المرتفعة، وهو الأمر الذي جعل بعض الأولياء يخصصون ميزانية لها، رغم أنها لا تعود دائما بالفائدة على صحة أطفالهم،

لكن يبقى الأكل البيتي الصحي هو الأفضل لصحة الأطفال. لهذا يجب على الأمهات أن تعود أطفالهم على لمجة صحية تعرف مكوناتها وتتحكم فيها حسب ذوق أطفالهم، فننصح دائما بتناول مأكولات صحية مثلا خبز بالجبن أو عصير مغذي أو حبة فاكهة وغيرها من المأكولات الصحية لما لهذه الأخيرة من فوائد كثيرة كما أنها لا تتسبب في سد شهيته وتمكينه من تناول وجبة الغذاء بشراهة. وكمثال لوجبة خفيفة ومغذية وسهلة الأكل، نقترح سندويتش صغير متكون من الخبز، بعض السلطات (سلطة الخس  …)، بروتين (لحم أو بيض). تلف المكونات في الخبز و ترص جيداً حتى تصبح قطعة واحدة سهلة الأكل ثم تغلف  بورق يستعمل لهذا الغرض وأخيراً توضع في علبة اللمجة مع حبة فاكهة.  ولنعلم أن الطفل قد يتناول في المدرسة مع رفاقه ما يرفض تناوله في البيت، والأساس من كل هذا هو التنويع لتأمين كل حاجات الطفل.

ماهي الأطعمة التي يجب تجنبها؟

هناك أطعمة لابد وأن تتجنبها الأم حتى لا تسبب نتائج عكسية وأضرار صحية بجسم الطفل،  فمعظم الأطعمة الذهنية يكون لها مذاق رائع وسهلة التحضير، لكنها في الحقيقة تمثل كارثة صحية على الجسم. وبالتالي يجب تجنب هذه الأطعمة  التي تحتوي على سعرات حرارية مرتفعة كالمقليات والأطعمة التي لا تحتوي على الألياف مثل الأطعمة المصنعة، المشروبات الغازية والوجبات السريعة.

 ماهي النصائح التي يمكن تقديمها للأمهات في هذا الشأن؟

يساعد الأكل المتوازن على التركيز بدرجة أكبر وبالتالي تحصيل نتائج إيجابية، على الأمهات التركيز على هذه النقطة الحساسة، بحيث كلما غذينا التلميذ بشكل جيد استطاع أن يبذل جهدا أكبر، وعلى الأم حتى لو كانت عاملة أن تركز على إعادة الاعتبار للمجة التي يفترض تناولها وقت الراحة.  فاللمجة سلاح ذو حذين يمكنها أن تسيء لصحة الطفل الذي هو بحاجة إلى غذاء متوازن  فعلى الأمهات أن يحرصن بشدة على نوعية اللمجة، لأن دورهن كبير في توجيه الأطفال نحو السلوك الصحيح الذي يعتمدونه في الحياة.

عبر عن رأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حاليا في الاسواق او عبر التحميل

استفتاء

هل تتزوجين برجل يصغرك سنا؟

Loading ... Loading ...